خط التاريخ الدولي ….السريع

قبل نهاية عام ٢٠١١ قامت دولة مغمورة تقع في ركن بعيد وسط المحيط الهادي بحركة “قوية”! هذه الدولة “الجزيرة” اسمها ساموا وعدد سكانها لا يتجاوز المائتي ألف نسمة قررت أن تتقدم خطوة نحو المستقبل كما قال رئيس وزرائها… ماذا فعلوا؟كيف؟ ولماذا؟
ساموا تقع  شرق خط التاريخ الدولي وهو الخط الوهمي الذي يمتد بين قطبي الكرة الأرضية ويفصل التقويم (التاريخ) بين يومين متتالين، فالمسافر الذي يعبر هذا الخط  ينتقل فوراً ٢٤ ساعة كاملة للأمام أو للخلف حسب اتجاهه، تخّيل مثلا لو ان هذا الخط يمر بين مدينتي مكة و جدة، هذا يعني آن فرق التوقيبت بين المدينتين سيكون يوماً كاملا بينهما على رغم قرب المسافة بين المدينتين، فعندما تتصل  من مكتبك وأنت في جدة -غرب الخط- على صديقك في مكة  الساعة الثامنة من صباح  يوم السبت بتوقيتك  يستقبل اتصالك وهو لازال متمعاً بالنوم في صباح الجمعة  لأنه شرق الخط.

ساموا تقع في آقرب نقطة شرق الخط الدولي وبالتالي هي متأخرة آربع و عشرون ساعة كاملة عن آقرب جيرانها آستراليا و نيوزيلندة. هذا له تأثير كبير على نشاط آهل ساموا الاقتصادي حسب قولهم فهم يخسرون يومين من أيام التبادل التجاري!
المهم الجماعة فكروا فقرروا التالي: ستقوم الجزيرة بالانتقال من شرق الخط الدولي إلى غربه – فيرتشوالي- أي آنه سيعاد رسم الخط بحيث يتفادى جزيرتهم ويصبحوا على الجزء الغربي منه … نعم بهذه السهولة نام أهل ساموا يوم الخميس التاسع والعشرون من شهر ديسمبر وأصبحوا يوم السبت الواحد والثلاثين من الشهر نفسه قافزين بذلك يوما كاملاً  في التاريخ و كأن يوم الجمعة الموافق للثلاثون من الشهر لم يكن!! هكذا بكل بساطة يتحول أهل ساموا من سكان آخر منطقة مأهولة تشرق عليها الشمس في الكرة الأرضية إلى أوّل من تشرق عليهم الشمس -نتيجة لتغيير التاريخ فقط- … أهل هذه الجزيرة على قلة عددهم وانعزالهم في ذلك الركن البعيد من الباسيفيكي إلا أنهم جماعة مرتبين، وضعوا مجموعة من التنظيمات مقدماً حتى لا يحوسوا الدنيا مع عملية النقل فمثلا ألزمت الحكومة الشركات بدفع رواتب موظفيهم وعمالهم لهذا اليوم الذي لم يكن، بينما مستفيدي الخدمات لن يدفعوا ثمن خدمة لم توفر لهم فمثلا مرتادي الفنادق الذين وقع يوم الجمعة -ينفع نسميه جمعة النسيان مثلا؟- ضمن آيام إقامتهم لن يلزموا بدفع حساب ذلك اليوم  وهكذا.

أثناء قراءتي لهذا الخبر راودتني أفكار عجيبة… ماذا لو قرر -أحدهم-  أننا في السعودية نحتاج  لأن نتقدم في الزمن إلى الأمام؟ أهل ساموا ليسوا بآقدر منا على التخطيط و نحن  والله أعلم أحوج منهم  لحركة “قوية” مثل هذه،  لكن  المشكلة أن الخط الذي استخدمه السامويون  يدفعك للأمام يوماً واحدا فقط، ونحن نحتاج لقفزات أكبر من أم  ٢٤ ساعة، يعني الشغلة ما تخارج … بالنظر إلى موقعنا في التاريخ والجغرافيه معاً يبدوا أننا نحتاج إلى خط دولي من نوع “خط التاريخ الدولي السريع”  أو اختصاراً “الخط السريع” الذي لو غيرنا موقعنا بالنسبة له غرباً سنقفز ٥٠ عاما للأمام مثلا .. صعب؟ لا يوجد مثل هذا الخط؟ ربما لكن دعونا نتخيل ماذا لو بقدرة قادر وجدناه؟  سننام في ليلة التاسع والعشرين من شهر ذي الحجة من العام ١٤٣٤ ونستيقظ في غرة محرم  ١٤٨٤ للهجرة … ماذا ياترى سيحدث خلال هذا الزمن الذي عبرناه؟ كم سنتجاوز من الأزمات الإدارية المزمنة؟ على سرعة كم لفة/دقيقة سندفع عجلة التنمية؟ هل آخيراً سنجد بقية العجلات ونفلح في تجميع موتور التنمية حتى لو من نوع ددسن؟ كم طول شبكة النقل العام التي سنبنيها وسنربط بها مدننا الداخلية؟  كم عاطل وعاطلة سنوظف؟ هل سننتهي من انشاء شبكة تصريف أمطار/مجاري جدة؟ – قوية؟ أجل خلي هذي  بعدين لما نوصل لمرحلة السفر للمستقبل -؟  كم قطار و كم مكتبة عامة و مركز ثقافي ومتحف فنون وميدان عام و نصب تذكاري ونفق ضد الغرق ومدينة بها شوارع لها أرصفة سنبني؟ كم من الهوشات الجانبية سنتفادى وكم من المقالات الخائبة مثل هذه سنختصر؟ هل لو وجدنا هذا الخط السريع سنقف على رصيفه أربعون عاماً نتقارع بالحجج والفتاوى  عبوره حلال أم حرام؟؟ وهل سيسمح للمرأه أن تعبره دون محرم/تصريح أم لا؟؟ وهل سيهل علينا شخص من  تلك المنطقة ليخبرنا أن يوم الثلاثون كان المتمم لشهر ذي الحجة  وأننا دخلنا المستقبل غلط؟؟! وهل لو سمع أحد سكان الدول المجاورة ما نطمع في تحقيقه سيتعجب من بساطة أمانينا ويخبرنا أننا لسنا بحاجة للسفر للمستقبل لنحققها فهذا ما أنجزوه هم في القرن الماضي، وأن هذا لا يعتبر سفرا للمستقبل بل لحاقا بالمضارع! ربما ….. لكني لن أشطح بالأماني بعيداً،  فبالنظر إلى تاريخنا وبحساب معدل تقدمنا… قفزة الخمسون عاماً تلك لن تحركنا سوى ٥ سنتمترات فقط لا غير.

و الخوف كل الخوف هو أن لا نستفيد من نقلة كهذه إلا أن نجد أنفسنا على الجهة الأخرى من الخط السريع وآسعار الأراضي آصبحت تسعر بالمليارات وحينها سنندم حيث لا ينفع الندم!!

ودمتم قانعين

هذا المنشور نشر في Humor, opinion, Saudi Arabia, هموم شباب. حفظ الرابط الثابت.

14 ردا على خط التاريخ الدولي ….السريع

  1. يقول محمد:

    اسمعي أختي !
    عمر الزمن لم يكن عائقاً في التطور .. طيلة أعمارنا ونحن نقول أن عمار الديار يحتاج لعشرات السنين .. وحينما خرجت مدينة ” دبي ” من بيننا خلال عشر سنوات عرفنا أن عمار الديار وتنظيمها لا يحتاج سوى إلى النية الصالحة والعمل الصادق ..
    جميع ما ذكرتي لا يشترط عشرات السنين .. بقدر ما يتوجب وجوب رجال صادقين .. فيهم الهمة الصادقة للبناء والتشييد والحساب على التقصير ..
    والعدل !
    لا يحتاج لمئات السنين لترسيته .. ومن ظنّ أن الثورات العربية ستقلب الدنيا من ظلم لعدل خلال عشرات السنين فهو مخطئ .. مثال قديم يرد ذلك ومثال حديث .. أما القديم فعمر بن عبدالعزيز .. ملأ الدنيا عدلاً وأماناً في سنتين .. وأما الحديث فرجب الدين أردوغان الذي قلب تركيا إلى أرقى دول العالم خلال سبع سنوات .. هي النية الصادقة والمحاسبة الدقيقة .. وكفى !
    لو صرفت أموالنا بحق في مشاريعها .. لأصبحنا أفضل من أمريكا عشرين مرة قبل عشرين سنة !
    لكن .. هيهات !! والبطون فاتحة والقلوب غير صادقة !!

    أعجبني الموضوع بحق 🙂
    وعذرا .. سأنشره في التويتر والفيس بوك 🙂

  2. أخي محمد، لا أستطيع أن أزيد على ما قلته! الإرادة والمحاسبة هما لب الموضوع… أو بلغة المقال “الدفعة القوية”.

  3. يقول شفيق المناميين:

    الاخت الكريمة،
    إذا استطعنا أن نفلت من واحد من الخطوط الوهمية الكثيرة بعقولنا ووجداننا فإننا سنستطيع.

    مع التحية 

  4. قرأت التدوينة أربع مرات لكي استوعب ما حدث … واستوعبت أنها خطوة عبقرية لسبق الزمن ، حتى يستطيعوا اللحاق بما يتكبدوه من خسائر..

    الخطوة التي اتمنى ان يستيقظ عليها يوما ، هي السبت والجمعة إجازة بدلا من الوضع الحالي..

    دمتِ حنان

  5. يقول حافز:

    لخبطو التواريخ على كيفهم

  6. يقول jeera7sama:

    المشكلة ياعزيزتي أن المتحدثون كثر
    الشيء الوحيد الذي يعمل بداخلهم هو ذاك العضو المسمى لسان
    لكنهم لايحركون أقدامهم خطوة واحدة إلأ بعد ألف سين وجواب واحد
    يحمل عدة معان وتعود القضية من جديد بمليون سؤال أخرى

    معجبة حقاً بهذا المقال الرائع

  7. يقول Luna Aly:

    أجمل الثورات هي ثورة النفس على غيابها و ظلمتها. و أعظم ما حصل في الثورات العربية أنها حصدت للشعوب العربية غياب الغياب و شروق الصحوة و موت الظلمة.
    تتشرّف مدونة “ديجا فو” بالتعاون مع شبكة “ضاد” الإعلامية أن تطلق هذه الحملة بمناسبة شهر رمضان الكريم.
    تابعوا ما ننشره بشكل يومي في رمضان، و يسعدنا مشاركتكم في الحملة بين الكثيرين ممن ننشر لهم جُمَلهُم الإيمانية .. كل عام و أنتم بألف خير.
    للمزيد من التفاصيل:

  8. يقول يحيى:

    كلام جميل جميل جميل جدا و أكثر من رائع يا حنان
    فعلا نحتاج إلى خطوة للتغيير
    أشكرك على مجهودك الرائع

  9. تنبيه: خط التاريخ الدولي ,,, السريع | مُدَوَّنَةُ آدم

  10. يقول s:

    موضوعك رائع و جميل لكن هناك شئ ليس واضحا مالذي كنت تقصديه عندما قلت ‘نتقارع بالحجج والفتاوى عبوره حلال أم حرام؟؟ وهل سيسمح للمرأه أن تعبره دون محرم/تصريح أم لا؟؟””
    ما الذي يعنيه هذا ؟ هل كنت تقصدي أن ديننا الا سلام له علاقة في عدم تطورنا وهو سؤالنا عن عبوره ؟
    نحن نستفسر ونبحث حتى لانقع في الخطأ و

  11. تنبيه: خط التاريخ الدولي ….السريع | فيحان العتيبي

  12. تنبيه: خط التاريخ الدولي ….السريع – ثرثرة على الرصيف

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s