The Kingdom

movie-logo.jpg

أخيرا وبعد طول انتظار بدأ عرض فيلم “المملكــة” The Kingdom في دور العرض هنا.

الفيلم للمخرج Peter Berg و يمثل فيه: Jamie Foxx ، Chris Cooper، Jason Bateman و الممثلة Jennifer Garner.

يبدأ الفيلم بمشاهد من نشرات الاخبار عن أحداث الحادي عشر من سبتمبر و أخبار عن السعودية و أسامة بن لادن، وصور للملك عبدالله، و الأمير بندر بن سلطان و لقطات من تصريحات السفير السعودي الحالي عادل الجبير أيام كان المتحدث الرسمي للسفارة السعودية في الأشهر التي تلت أحدث الحادي عشر من سبتمبر، و لقطات لأسواق في الرياض و نساء و رجال بالزي الوطني تتسارع و تنتهي بتعريف مقتضب

: المملكة: بلد تتصارع فيه الحداثة مع الأصولية بشكل صارخ.

ghazi-1.jpg

تبدأ أحداث الفيلم عندما يتم تنفيذ عملية إرهابية في أحد المجمعات السكنية الأمريكية في مدينة الرياض حيث يتنكر الإرهابيين في زي رجال أمن سعوديين و يفجرون سيارة مفخخة ثم ينطلق أحدهم نحو السكان اللذين كانوا يهرعون محاولين الفرار معطيا إياهم تعليمات بالتجمع في طريق معين و من ثم يقوم بتفجير نفسه بينهم . ينجم التفجير عن قتل 200 شخص و إصابة مئات آخرين و أشلاء هنا و هناك ودمارشديد.

تصل الانباء إلى واشنطن و تأخذ الفاجعة طابع شخصي عندما يموت في الانفجار special FBI agent الضديق الشخصي و الأب الروحي للممثلة جنفر جارنر – إحدى أعضاء فريق التحقيق الخاص- و صديق جيمي فوكس – رئيس الفريق-. تبدأ هذه الفرقة الخاصة بتحليل الحادث بناءا علة ما يصلهم من أخبار و تقارير و تهيئة أنفسهم للمشاركة في التحقيق في موقع الجريمة عندما يفاجأ الجميع برسالة من وزارة الخارجية الأمريكية تخبر رئيس ال FBI بأنه و تبعا لاتفاقية موقعة بين السعودية و الولايات المتحدة لا يسمح لأي فريق أمني أمريكي المشاركة في أي تحقيق على أرض السعودية أيا كان السبب.

يستخدم فوكس علاقاته بإحدى الصحفيات البارزات في واشنطن والتي تربطها علاقة مقربة من السفير السعودي في واشنطن و ترتب له أن يلتقي السفير في مطعم ماجيانو الشهير على شارع الويسكونسن آفنيو – شارع زي حي السفارات عندنا J بعد تهديد صريح بنشر أنباء عن بعض التبرعات الخيرية السعودية التي ضلت طريقها إلى مراكز تدريب أصوليين في شرق آسيا يضطر السفير السعودي – الأمير ثامر – لأن يجري اتصالات و يرتب لفريق الFBI زيارة خاصة للرياض تستمر لمدة 5 أيام فقط.

the-kingdom-crew.jpg

في هذه الأثناء في الرياض و في إحدى الغرف المظلمة في جهاز أمني ما يتم التحقيق مع أحد رجال الامن السعوديين – هيثم يقوم بدوره الممثل علي سليمان – تحت التعذيب في محاولة لإجباره على الاعتراف بأنه من قام بمساعدة الإرهابيين على تنفيذ التفجير، بعدها يقوم العقيد فارس الغازي – يقوم بدوره الممثل الفلسطيني أشرف برهوم- بإنقاذه من التعذيب و إقناع اللواء في الحرس الوطني والذي كان يشرف على التحقيق بعدم جدوى أجباره على الاعتراف بعمل لم يقم به.

يصل فريق ال FBI للرياض و يقوم باستقبالهم العقيد الغازي و هيثم و يكلفون بمرافقتهم أو بمعنى آخر محاوطتهم و منعهم من لمس أي دليل أو التحدث مع أي أحد !! يصرح العقيد الغازي للفريق الأمريكي بأن كل هذه الإجراءات هي لضمان سلامتهم و أنه هدفه هو أن يعودا لبلادهم سالمين و أنه لا يهمه إن استطاعوا أن يتموا مهمتهم التي أتوا من أجلها، إنما يهمه فقط أن يعودوا من حيث أتوا سالمين.

في هذه الأثناء يحدث تقارب بين العقيد السعودي وجيمي فوكس فعلى الرغم من تضارب الثقافات إلا أنهما يكتشفان أن أنهما متشابهان في أشياء كثيرة، لكل منهما زوجة و أبناء و كل منهما يسعى لأن يحمي بلده من خطر الإرهاب، المشاهد التي بين الفريق الأمريكي و رجلي الأمن السعوديين من أجمل مشاهد الفيلم، يبدو الغازي كرجل سعودي متحفظ ممتعضا من أسلوب Chris cooper في الحديث – يتفوه بألفاظ بذيئة كثيرة – يفهم السعودي بعضها و prince-kingdom.jpgيأخد بعضها على غير مأخذها في مشاهد كوميدية جميلة و غير متكلفة.

يحصل اتفاق ضمني بين فوكس و الغازي و هيثم بأن يساعد الغازي وهيثم الفريق الأمريكي على التحرك بحرية أكبر، ويتم اكتشاف الكثير من الأدلة المهمة والتي كان الأمن السعودي مهملها و لا يتعامل معها بحرفية. ينجح الغازي في الحصول على إذن من اللواء في الحرس الوطني ليسمح للفريق الأمريكي بالذهاب إلى عمارة مطلة على الموقع تم تصوير الهجوم من على سطحها و حين يصل الفريق الأمريكي برفقة الغازي هناك يفاجؤوا بقوة أمن من الحرس الوطني تمنعهم من الدخول و تحصل معركة بالأيدي وإطلاق الرصاص بين أعضاء جهازي الأمن السعو دي.

تتسارع أحداث الفيلم و نرى مشاهد مطاردة بالسيارات في شوارع الرياض، إلى أن يجد الغازي نفسه في ورطة فهو المكلف بحماية الفريق الأمريكي يجد نفسه معهم في أخطر أحياء الرياض حي السويدي، وتتسارع الأحداث أكثر و أكثر من هنا في الخمسين دقيقة الأخيرة من الفيلم في مشاهد آكشن هوليوودية.

مشاهد كثيرة جميلة في الفيلم منها كيف أن عضوة الفريق الأمريكي تتعرض لمعاملة فوقية من عضوي فريقها الرجال فيتحدثون عنها في غيابها، و حين تأتي للمملكة، تتعرض للمزيد من المعاملة المهينة حيث يخبرها الفريق غازي عند وصولهم إلى المكان المخصص لبقائهم – صالة رياضية Gym في أحد المجمعات السكنية- قائلا: ” كنت أريد أن أضع سريرك في دورة المياه لأنه المكان الوحيد الذي تستطيعين فيه أن تكوني بعيدة عن أعين الرجال، لكني وجدت هذه الستارة فوضعتها بينك و بين سرر زملائك، أعتذر فلم أجد ستارة لونها زهري!

وعندما يأتي الأميرمرافقا بالإعلاميين و كاميراتهم ليتفقد سير التحقيق في مكان الجريمة في ظهور الهدف منه إعلامي فقط، يشير أحدهم إليها قائلا: we need to cover this problem

وأثناء زيارة الأمير يقوم بدعوة الفريق الأمريكي على العشاء في قصره و من ثم ينبه أحدهم بان السيدة لا تستطيع الحضور فالمأدبة للرجال ف

قط.

الفيلم كان انساني بالدرجة الأولى على الرغم من مشاهد القتل و الحرائق و الرصاص المتطاير في كثير من المشاهد. حاول الفيلم إطهار حقيقة أنه على الرغم من البيروقراطية و بعد مراكز القرار في البلدين – مسؤولي الخارجية الامريكية و الأمير السعودي الذي كان يوقع الأوراق في مكتبه الفخم ويأتي لمكان الجريمة مبتسما لكاميرات التصوير– عن ما يدور في أرض الواقع إلا أن هناك الكثير من الرجال – و النساء- المخلصين الذين لولا حماسهم لما تم القبض على المجرمين.

ركّز الفيلم على إبراز السعوديين على أنهم أشخاص عاديين لهم عوائل يصلون ويأكلون ويشاهدون التلفاز مع أطفالهم، في صورة غير نمطية عن العرب عموما في السينما الأمريكية.

الممثل أشرف برهوم الذي يقوم بدور العقيد الغازي خطف الأضواء بتمثيله السلس والغير متكلف و الأكثر من رائع، بالمناسبة هو ممثل فلسطيني

نال أداؤه الكثير من الإطراء من قبل النقاد و الجمهور.

للأسف لازالت اللهجة السعودية غير مقنعة في الفيلم، لا أدري لماذا لا يوجد اهتمام بمصداقية اللهجة العربية في الأفلام الأمريكية على الرغم من اهتمامهم بكافة التفاصيل الأخرى الصغير -حتى ملصقات الإعلانات المجدرة على مداخل العمائر انظروا الصورة الثانية -؟!؟ بالنسبة للمشاهد الأمريكي – كله خيار- لكن لمراعاة المصداقية كان لابد و أن يتحدث السعوديون في الفيلم لهجة سعودية

لم تكن لجهة الغازي مؤثرة على أدائه فقد كانت معظم مشاهده باللغة الانجليزية والتي يتحدث بها بلكنة سعودية جيدة !!

 

الفيلم ممتع و مشوق …… هناك الكثير من الأحداث التي لم أذكرها مراعاة لشعور من ير يد أن يشاهد الفيلم ...315921608f80a798bcc9bbc143037eab.gif.. مشاهدة ممتعة …..نراكم بعد العيد إن شاء ربي.

تحديث:

مقابلة في صحيفة الشرق الأوسط مع الممثل أشرف برهــوم في افتتاح الفيلم في دور السينما البريطانية

هذا المنشور نشر في movies, Saudi Arabia, Saudia. حفظ الرابط الثابت.

21 ردا على The Kingdom

  1. يقول ابراهيم:

    لا ياشيخه ؟؟

    وش عاد بقيتي في الفلم ؟؟

    كان وزعتي بوب كورن وكوكا وخلصنا … وندفع خمسه و عشرين ريال قبل لانقرى التدوينه 🙂

    مو حرقتي الفلم الا خلصتيه … بس جد يعطيك العافيه على هذا التقرير المفصل والمشوق … بحاول أِوفه بالعيد … أكيد بينزلونه دام مافيه شئ يمس السعوديه

    مع ان الكلام طلع كثير على الفلم انه يعادي الاسلام والسعوديين

    لكن صدق المثل اللي يقول : اللي شاف غير اللي ماشاف

    ويعطيك العافيه

  2. يقول Entropy:

    ابراهيـــم

    أجل هات الخمسة و عشرين
    I accept cash / checks

    😀

    ما أدري إذا كانوا حينزلوه بدون حذف أي مشاهد منه ؟!؟!
    إيش رايك لما تشوفه تكتب عنه تقرير ؟
    😉

  3. يقول Lamya:

    7amasteeeeeeeeeeeeeeeni ashoofo 😉

  4. ضروررررررررررررررري اشوف الفلم

  5. يقول The Blood Doctor:

    سلام Entropy 🙂

    شاهدته
    بصراحة لم أتوقع الكثير لكن الفيلم كان أفضل مما توقعت
    رغم الصورة النمطية بأن العالم كان سيتوقف لولا أمريكا

    و بالنسبة للهجة
    فهي لا تهم إلا المشاهد العربي الذي ليس له قيمة عند هوليوود
    سوى ما يدفعه عند شباك التذاكر: و هو سيدفع في كل الأحوال
    !

  6. يقول Darabeel:

    حرقتي علينا الفلم 🙂

    وحمستيني أروح أشوفه 🙂

    تحياتي

  7. يقول ماشي صح:

    حمستيني للفيلم
    أهم شيء الشمغ والغتر كانوا لابسينها مضبوط في الفيلم
    خخخخخخ
    🙂
    ؟؟

  8. السلام عليكم ،

    سأعلق بعدما أراه واتمنى ان يبدأ العرض قريباً هنا فهذا البلد متأخراً جداً بعرض الأفلام

    امم

    اعجبتني مدونتك

    تحيتي

  9. يقول ليـان:

    ماقد تحمست اني اشوف فيلم
    على كثر ماتحمست لـ هالفيلم
    وخاصة بعد ماقرات البوست
    وفعلا اسمعت انهم اجدوا تتطبيق اللبس السعودي
    وواضح انها اتقاان بالعمل
    وثاانكس ع هالتقرير راائع والحماسي

  10. يقول Entropy:

    لمــيا

    محمد بن ســالم

    انشالله تشوفوه قريب
    وكل عام وانتو بخير

    🙂

  11. يقول Entropy:

    The blood doctor

    صحيح المشاهدين جميعا سيدفعوا بأي حال
    العرب منهم والغير عرب

    لكن لا أعتقد أن خطاً كهذا مقبول أو معقول نظرا لحرص مخرجي و منتجي أفلام هوليوود الشديد على تحري الدقة
    في التفاصيل
    …هل خطر على بالك للحظة ان التصوير كان في صحراء فينكس و أن البنايات و العمائر القديمة ليست في الرياض ؟؟

    الخلاصة أن خطأ كهذا لا بد و أن يستغرب منه لأنه إذا قيس بنفس ال
    scale of proffesionality
    يعتبر فادحاً

    شكرا لمرورك
    🙂

  12. يقول Entropy:

    درابيل

    لا تخاف فيه تفاصيل كثيرة
    ما أفصحت عنها
    😉

  13. يقول Entropy:

    ماشي صح

    الأمير ما كانت غترته مظبوطة
    والباقي لابسين بدل عسكرية
    🙂

    الناظر نحو السماء

    لا أدري عن أي بلد تتحدث
    بس انشالله يجيكم قريب

    شكرا لمرورك
    وإطراءك أتمنى أن تعاود الزيارة
    🙂

  14. يقول Entropy:

    ليــان

    مرحبا عزيزتي
    انشالله تشوفيه قريب

    و عيدك مبارك
    🙂

  15. تنبيه: فؤاد أحمد الفرحان » أرشيف مدونة » أنا و روبرت لايسي

  16. اذا شفت الفيلم عطيتكم رايّ

    لكن شكله جيد

  17. تنبيه: king dom -

  18. تنبيه: king dom -

  19. يقول mohammed salleh:

    انا قد شاهدت الى الدقيقة 55 ولكن بعد ذلك توقف العرض والان إذا استكملت المشاهدة اعطيكم كامل رااي عن الفيلم

  20. يقول mohammed salleh:

    شكرا على هذا الذوق

  21. يقول mohammed salleh:

    كيف اعمل لم استطع مشاهدة الفيلم ارجوا المساعدة بسرععععةة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s